القائمة الرئيسية

الصفحات

خصص العالم يوم عشرون نوفمبر من كل عام بالطفل وأطلق عليه يوم الطفل و يحتفل العالم بهذا اليوم من كل عام ولأن الطفل هو الذي يمثل المستقبل وهذا اليوم يدعو الي الاهتمام بالطفل وتوعيته وتوفير الرفاهية له ومساعدته في التعلم وان الطفل هو الأساس الذي تبني عليه الشعوب وتقاس مدي تطور الدول ووعيها من الاهتمام بالأطفال وتعرض معظم الأطفال الي مشاكل كثيرة ومنها مشكلة التوحد التي تنتج من اضطراب نمو الطفال وخاصة في السنوات الاولي التي تعتبر اهم سنوات تربية الأطفال بالإضافة الي الاضطراب العصبي والذي من يؤثر علي وظائف المخ ومهارات الاتصال مع الأشخاص الآخرين والتوحيد يجعل الأطفال شخصيات تتسم بالعدوانية مما يجعله غير قادر علي المهارات اللغوية وتقل لباقته في الحديث مع الآخرين وممكن ان يتسبب العوامل الوراثية للطفل بالتوحيد أيضا وهناك واجبات علي الام في يوم الطفل اذا كان طفلها مصاب بالتوحد مثل ان تحاول أن تجعله مندمج ومنسجم مع البيئة المحيطة به وان تقوم بتنسيق وقت نومه ومزاكرته ولعبه وتنظيم اوقات يومه وعند فعله اعمل جيد مكافئته لتحفيز دائما لعمل الأفضل 
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات