القائمة الرئيسية

الصفحات

في إطار التحقيقات في قضية وفاة الشاب محمد عيد وصديقه احمد سمير والذي كان من اثرها وفاة الأول وإصابة الثاني أصدر النائب العام قرار بحبس رئيس القطار رقم ٩٣٤ مجدي ابراهيم محمد بهيئة السكك الحديدية أربعة أيام علي ذمة التحقيق لارتكابه أفعال اضرت بسلامة الركاب مما كان نتيجتها وفاة شخص وإصابة الاخر بعد تحريات النيابة العامة التي تبين انه قام الشيابين محمد عيد واحمد سمير باستقلال القطار رقم ٩٣٤ يوم ٢٨اكتوبر الحالي ٢٠١٩ وعندما اسوقفها رئيس القطار ليطلب منهم التذاكر او تمن التذاكر وهو يعلم انهم لا يملكون مالا يكفي لثمن التذاكر فطلب منهم اما الغرامة المالية او البطاقات الشخصية أو النزول من القطار بعد ما قام بفتح باب القطار وكان ذلك أثناء مرور القطار بمحطة دفرة القديمة وبعدما قام المتهم بفتح الباب وطلب النزول من القطار قفز الشاب احمد سمير  والشاب محمد عيد الذي توفاه الله وطبقا لتقرير الطب الشرعي ان الرأس انفصلت عن الجسم وعندما تم استجواب المتهم انكر ما وجه اليه وادعي ان القطار توقف ثم بدأ يسير بسرعة بطيئة أثناء قيامهما بالقفز من القطار وانه هو من حاول منعهما من القفز 
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات